المقارنة بين كفاءتي النظام الفصلي الحالي والفصلي المعدل من خلال نسبة ترفع(انتقال) الطلاب من سنة دراسية الى سنة اعلى- مثال كلية الاقتصاد بجامعة تشرين

باعتبار أن العملية التعليمية هي منظومة من العمليات التي تترابط مع بعضها البعض وتشارك في حدوثها مجموعة من العوامل, تؤثر وتتأثر بها ولكل منها دور رئيس في العملية التعليمية وبالتالي في نتائجها, كنسب النجاح الجيدة, ونسبة المترفعين(المنقولين) إلى الصف الأعلى …..الخ, مما دعانا إلى استنباط أسلوب كمي لحساب نسبة الطلاب المترفعين(المنقولين) من سنة دراسية الى سنة اعلى وذلك للمقارنة بين كفاءة كل من النظام الفصلي الحالي والنظام الفصلي المعدل، ومن اهم النتائج التي تم التوصل اليها هي:

1 ـ بلغت نسبة ترفع(انتقال) الطلاب من السنة j الى السنة الاعلى j+1  وفق النظام الفصلي الحالي ما يقارب 60% .

2. بلغت نسبة ترفع(انتقال) الطلاب من السنة الدراسية j الى السنة الاعلى j+1  وفق النظام الفصلي المعدل 89.64%.         

كلمات مفتاحية:   النظام الفصلي ,  النظام الفصلي المعدل , نسبة النجاح , نسبة الانتقال الى السنة الاعلى ,                   كفاءة النظام التعليمي.

د. محمد محمد عكروش

تقييم جودة النتائج الامتحانية في المقررات باستخدام تحليل التوزيع التكراري لها – مثال كلية الاقتصاد بجامعة تشرين

إنّ جودة عملية التدريس في الجامعة  يصعب قياسها وتحديد مقدار جودتها، لأنها تتأثر بالعديد من العوامل المادية والبشرية والإدارية، مما دعانا إلى استنباط أسلوب كمي لتقييم وقياس جودة النتائج الامتحانية  في المقررات الدراسية الجامعية من خلال تحليل التوزيع التكراري لنتائج كل مقرر على حدة ولكل السنوات, سواءً كانت الكلية نظرية أو تطبيقية، ومن ثم إجراء اختبار مطابقة للتوزيع التكراري الفعلي مع التوزيع التكراري النظري لتوزيع بيتا المعياري باستخدام اختبار كاي مربع، ومن النتائج التي تمّ الحصول عليها:

1 ـ استنباط علاقة رياضية لقياس جودة النتائج الامتحانية في المقررات الجامعية.

2 ـ حساب جودة النتائج الامتحانية لبعض المقررات في بعض السنوات الأربعة في كلية الاقتصاد بجامعة تشرين.

3 ـ إن جودة النتائج الامتحانية تختلف عن نسبة النجاح.

كلمات مفتاحية: الجودة , التوزيع التكراري,  جودة التدريس , جودة النتائج الامتحانية , نسبة النجاح .

د. إبراهيم محمد العلي

د. محمد محمد عكروش

تقييم كفاءة العملية التعليمية في الجامعات السورية باستخدام نسب النجاح الخاصة- مثال: كلية الاقتصاد بجامعة تشرين

تتأثر العملية التعليمية في الجامعات بالعديد من العوامل المادية والبشرية والإدارية, وإن تحديد مدى تأثير كل من هذه العوامل في العملية التعليمية بحيث تعكس كفاءتها , تعتبر عملية صعبة للغاية. ومن اجل تحقيق مستويات متميزة في مخرجات التعليم العالي, لابد من الوقوف عند مستوى كفاءة العملية التعليمية والأداء في الجامعات, لأنها تتأثر بالعديد من العوامل المادية والبشرية والإدارية، مما دعانا إلى استنباط أسلوب كمي لتقييم وقياس كفاءة العملية التعليمية والأداء في المقررات الدراسية الجامعية من خلال تركيب نسب النجاح المختلفة، وكذلك من خلال اختبار نسبة النجاح الخاصة في المقرر, ومن النتائج التي تم الحصول عليها:

1 ـ استنباط علاقة رياضية لقياس كفاءة العملية التعليمية والأداء من خلال تركيب نسبة المتقدمين ونسبة النجاح العامة ونسبة النجاح الخاصة في المقرر i .  

2. استنباط علاقة رياضية لقياس كفاءة العملية التعليمية والأداء في المقررات من خلال اختبار نسبة النجاح الخاصة في المقرر  i .

3.إن الأزمة التي تمر بها البلاد قد انعكست بشكل كبير وسلبي على كفاءة العملية التعليمية والأداء في المقررات الدرسية في السنوات المختلفة وبحسب الأقسام العلمية.

كلمات مفتاحية:  نسبة النجاح , كفاءة العملية التعليمية , جودة التدريس , التوزيع التكراري , تحليل النتائج الامتحانية

د. إبراهيم محمد العلي

د. محمد محمد عكروش

مبادئ الارتباط القانوني

يطبّق أسلوب الارتباط القانوني على مجموعتين من المتغيرات هما:

-مجموعة المتحوّلات المؤثّرة أو المفسّرة ونرمز لها بـ:

ويطلق عليها مصطلح المتغيرات المستقلة independent Variables (IV) ويرمز لعددها بـ  

-مجموعة المتحوّلات التابعة أو ونرمز لها بـ

ويطلق عليها مصطلح المتغيرات التابعة Dependent Variables(DV) ويرمز لعددها بـ

ويهدف الارتباط القانوني إلى دراسة العلاقة بين هاتين المجموعتين انطلاقاً من حساب معامل الارتباط بين هاتين المجموعتين ثمّ تحليل النتائج.

من منشورات الدكتور إبراهيم محمد العلي – جامعة تشرين – كلية الاقتصاد – 2017  م